الصحة: برنامج إلكتروني موحد لربط منظومة التخلص الآمن للنفايات الطبية الخطرة..

وزير الصحة يشهد تسلم 22 سيارة نفايات طبية خطرة..


تاريخ . 2024-05-20


وزير الصحة يشهد تسلم 22 سيارة نفايات طبية خطرة..

وزير الصحة المصرى والسيد جيريمى هوبكنز ممثل اليونيسف فى مصر

كاتب . علاء الشيخ


الصحة: برنامج إلكتروني موحد لربط منظومة التخلص الآمن للنفايات الطبية الخطرة..


شهد الدكتور خالد عبد الغفار وزير الصحة والسكان، اليوم الإثنين، تسلم الوزارة ، عدد 22 سيارة نقل نفايات طبية خطرة مطابقة للاشتراطات الفنية، وذلك بحضور الدكتور عمرو قنديل مساعد وزير الصحة والسكان لشؤون الطب الوقائي ، والدكتور جيريمي هوبكنز  ممثل مكتب اليونيسيف بالقاهرة ، والدكتورة نانسي عودة رئيس قسم التعاون بسفارة كندا بالقاهرة.

 

وأشار الدكتور حسام عبد الغفار المتحدث الرسمي لوزارة الصحة والسكان، إلى أنه جاري تزويد منظومة معالجة النفايات الطبية بعدد 2 جهاز فرم وتعقيم بسعة 1000 لتر بمحافظتي القاهرة وقنا ، لافتا إلى أنه تم إنشاء قاعدة بيانات وبرنامج إلكتروني ، لربط منظومة التخلص الآمن للنفايات الطبية الخطرة علي مستوي محافظات الجمهورية ، بنظام واحد يقوم بتسجيل دورة عمل النفايات الطبية من بدايتها حتي التخلص النهائي من نتاج المعالجة.

 

وقال "عبد الغفار" ، إن ميكنة منظومة التخلص من النفايات تتضمن وحدة إدارة النفايات، ونموذج للتعاقدات الخاصة بإدارة النفايات، وسجلات المرور والمتابعة وإحكام الرقابة علي المنظومة، واستصدار التراخيص للمنشآت الصحية والشركات الخاصة بنقل ومعالجة النفايات الطبية الخطرة.

 

وأضاف " عبد الغفار"، أن منظومة التخلص الآمن من النفايات الطبية تعمل من خلال 1200 عامل من القوي البشرية، وأجهزة فرم وتعقيم بإجمالي 48 جهاز علي مستوي محافظات الجمهورية ، و175 محرقة للنفايات، وكذلك  243 سيارة مطابقة للاشتراطات الفنية، مشيرا إلى التخلص من  حوالي 41 ألف طن سنويا من النفايات المعالجة.

 

من جانبه، أشاد الدكتور جيرمي هوبكنز، ممثل منظمة اليونيسف في مصر  بوزارة الصحة والسكان لالتزامها الثابت بالصحة العامة وتعاونها مع اليونيسف وشركاء التنمية، مشيرا إلى أن اليونيسف ستظل  ملتزمة بتقديم الدعم،  مؤكدًا ان حجم الدعم بلغ حوالي  2.4 مليون دولار أمريكي  بفضل الدعم السخي الذي قدمته حكومة كندا والتحالف العالمي للقاحات والتحصين ليونيسف مصر، ومعًا، يمكننا بناء نظام تحصين أقوى، وضمان وحماية صحة ورفاهية للأطفال وأسرهم في مصر.

 

وقال نائب السفير الكندي بالقاهرة،ماثيو فريسين، لا يمثل حدث اليوم علامة بارزة في العلاقة الدائمة بين كندا ومصر فحسب، بل يعد بمثابة تذكير بأننا بحاجة إلى بناء شراكات لمواجهة التحديات العالمية، وتعد هذه المبادرة في عام 2024 مهمة أيضًا، تزامنا مع مرور سبعة عقود من العلاقات الثنائية بين كندا ومصر، مؤكدًا أن كندا تفخر بالتعاون مع الحكومة المصرية واليونيسف لتقديم الدعم اللازم للمساعدة في تعزيز النظم الصحية، لا سيما في أعقاب جائحة كوفيد-19 العالمية، وسيساعد الدعم المقدم لشراء 22 مركبة لنقل النفايات الطبية في الحد من مخاطر العدوى التي تنتقل عن طريق الإنسان وانتشار العدوى وظهور الأوبئة،  مشيرا إلى التزام كندا بالعمل مع شركاء عالميين لحماية المواطنين من الأمراض المعدية الأخرى والاستعداد بشكل أفضل لمواجهة أزمات المستقبل.







https://almasreyeenelahrar.com/Home/News_Details/1154






n